كيف يتم تفسير الرؤى بالجناس اللغوي؟

تفسير الرؤى باستخدام الجناس اللغوي وما يرتبط به من معانٍ هو من أهم وأشهر أساليب التفسير. ويتم تفسير الرؤى بالجناس اللغوي من خلال المطابقة أو المشابهة التامة أو الجزئية في الحروف بين رمز الرؤيا وبين لفظ آخر أو جزء من تعبير لغوي فيدل هذا في الرؤيا على ذاك في اليقظة.

وقد فسر النبي (صلى الله عليه وسلم) رؤيا بتشابه حروف الأسماء أو الجناس اللغوي ومنها استمدت هذه القاعدة في التفسير، أو كما قال (صلى الله عليه وسلم): 《رأيتُ ذاتَ ليلَةٍ، فيما يرى النَّائِمُ، كأنَّا في دارِ عقبةَ بنَ رافِعٍ. فأُتينا برُطِبٍ مِن رُطبِ ابنِ طابٍ. فأوَّلتُ الرِّفعةَ لنا في الدُّنيا والعاقبةَ في الآخِرَةِ. وأنَّ دينَنَا قد طاب》(رواه مسلم)

والتطبيقات في هذه القاعدة واسعة جدا، ومن أمثلة ذلك:

1. الإيمان في الرؤيا: قد يدل على الأمان.
2. شخص أسمر اللون في الرؤيا: قد يدل على شخص اسمه سمير.
3. الحفاء (حفاء القدمين) في الرؤيا: قد يدل على الاحتفاء (حُسن الاستقبال).
4. الخُطبة (كلام يقوله شخص على منبر) في الرؤيا: قد تدل على الخِطبة (الوعد بالزواج).
5. القُبلَة (بضم الشفتين) في الرؤيا: قد تدل على القِبلة (اتجاه الصلاة).
6. الأنف في الرؤيا: قد تدل على الأنَفَة (العِزَّة والحميَّة).
7. الرَّقَبَة في الرؤيا: قد تدل على الرَّقابة، والمُراقبة، والارتقاب.
8. الظَّهر (في جسم الإنسان) في الرؤيا: قد يدل على الظُّهر (وقت)، أو الظُّهور (عكس الاختفاء)، أو المُظاهرة (الإعانة والتأييد)، أو المُظاهرة (الاحتجاج العام)، أو الظَّاهرية (مذهب من المذاهب الإسلامية).
9. الحصان (حيوان) في الرؤيا: قد يدل على الإحصان والمُحصَن (الزواج، والمتزوج، والمتزوجة)، أو الحِصن (الذي يحتمي به الإنسان)، أو الحصانة (البرلمانية أو الدبلوماسية).
10. السِّنَّة (في الفم) في الرؤيا: قد تدل على السُّنَّة (النبوية الشريفة)، أو السَّنة (العام)، أو السِّنَة (النوم الخفيف).
11. الحاشية (حاشية الكتاب) في الرؤيا: قد تدل على الحاشية (النخبة التي تحيط بملِك من الملوك)، وقد تدل على الحشو (مادة يتم ملئ فراغ معين بها).
12. العين (في الرأس) في الرؤيا: قد تدل على عين الماء، أو على مدينة العين (في دولة الإمارت العربية)، أو على برنامج «عين على الأحداث» (برنامج إخباري)، أو على عين الجمل (نوع من المكسرات).
ومن الجدير بالذكر هنا، أنه ليس بالضرورة أن يكون الجناس بين اسم رمز الرؤيا وبين اسم شيء أو شخص مباشرة، بل قد يكون الجناس بين اسم رمز الرؤيا وبين صفة من صفات شيء أو شخص، فيدل الرمز في الرؤيا على هذا الشيء أو الشخص الموصوف.
ومن أمثلة ذلك: «الجزائر» (دولة) قد تدل في الرؤيا على اليابان؛ لأن اليابان من صفاتها الجغرافية أنها «جزائر» (أي مجموعة جزر). فالجناس هنا بين رمز الرؤيا وبين صفة من صفات شيء، وليس اسمه. وبالتالي دل رمز الرؤيا (الجزائر) على الموصوف (اليابان).
وقد يكون الجناس بين اسم شيء أو شخص في اليقظة وبين وصف لرمز الرؤيا، فيدل رمز الرؤيا على الشيء أو الشخص في اليقظة.
ومن أمثلة ذلك: قد يدل مصباح منير في الرؤيا على شخص اسمه «منير»؛ لأن المصباح (رمز الرؤيا) يتصف بأنه «منير» (وصف لرمز في الرؤيا).
والله (تعالى) أعلم.

3 thoughts on “كيف يتم تفسير الرؤى بالجناس اللغوي؟

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s