ما هي أفضل الرؤى الصادقة التي يمكن أن يراها الإنسان، وما هي أدناها؟  

تصعب المفاضلة بين الرؤى التي يراها المسلم بصفة عامَّة؛ لأنَّ أغلبها رموز ذات معانٍ احتماليَّة، ولأنَّ الأفضليَّة قد تختلف بحسب أحوال المسلم وظروفه واحتياجاته، فما هو جيِّد لك، قد يكون أفضل لغيرك، وقد يكون سيِّئًا لشخص ثالث، وهكذا.
ولكن من خلال التجربة والخبرة، وجدنا أنَّ من أفضل الرؤى التي قد يراها المسلم هي أن يدعو الله (عزَّ وجلَّ) بدعاءٍ طيِّب ومباشر في المنام (اللَّهم ارزقني رضاك والجنَّة، اللَّهم يسِّر لي حجًّا مبرورًا، اللَّهم ارزقني الزوجة الصالحة، اللَّهم اكفني شرَّ الكفر والفقر، والذلِّ والمرض، والهمِّ والحزن، وفضيحة الدنيا والآخرة، ومصيبة الدنيا والآخرة…إلخ).
فهذا هو من أقوى أنواع الرؤى في المنام، وكثيرًا ما يكون الدعاء في الرؤيا مباشر الدلالة، ويتمُّ تفسيره مباشرة بإجابة هذا الدعاء بفضل الله (تعالى)، لاسيَّما إذا كان الدعاء بالفرج من بلاء قد أصاب الرائي.
وهذا النوع من الرؤى هو من أفضل ما يريح المسلم، ويطمئنه، ويرفع من حالته المعنويَّة.
وكذلك، فمن أفضل ما قد يراه المسلم في منامه هو الهاتف المباشر الذي يحمل إليه نصيحة، أو تذكير، أو تنبيه، أو يلفت نظره إلى شيء مهمٍّ، أو يقنعه بشيء منطقيٍّ (وقد تناولنا الحديث عن هاتف المنام تفصيلًا في هذا البحث)، هذا من أجمل وأعظم الرؤى لاسيَّما إن كان يخاطب مشكلة مباشرة لدى المسلم أو شيئًا معيَّنًا يتحيَّر فيه أو يخشى منه. ومن المسلمين من سمع الأعاجيب في هذه الهواتف، ولها لذَّة خاصَّة لا يعرفها إلَّا من سمعها في منامه من الصالحين.
أمَّا أدنى الرؤى، فهي الرؤى المخيفة المرعبة التي يرى فيها المسلم أذى مباشرًا يصيبه أو يصيب عزيزًا عليه، ولهذا النوع من الرؤى أحكام كثيرة في التعامل معها وتفسيرها.
بشَّركم الله (تعالى) بكلِّ خير في منامكم، وصرف عنكم رؤى السوء، وبارك فيكم يا أهل الإيمان والصلاح.
والله (تعالى) أعلم.

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s