هل يرى الأعمى في منامه رؤى؟ وكيف يحدث ذلك دون أن يكون لديه علم بصور الأشياء؟

نعم، يمكن للأعمى أن يرى رؤى مثله في ذلك كمثل أيِّ شخص عاديٍّ.
أمَّا بخصوص الادِّعاء بأنـَّه لم يَرَ صور الأشياء في اليقظة حتَّى يمكنه أن يتعرَّف عليها في الرؤيا، نقول أنَّ هذا قد لا يؤثِّر كثيرًا؛ لأنَّ الله (عزَّ وجلَّ) قادر على أن يُريه شيئًا في رؤياه، وفي الوقت نفسه يَخلُق (سبحانه وتعالى) في وعيه في الرؤيا معناه، فيتعرَّف عليه في الرؤيا دون أن يكون قد رآه في اليقظة أصلًا.
فمثلًا: قد يرى الأعمى في الرؤيا بحرًا، بينما هو في الواقع لم يَرَ البحر في حياته، ولا يعرف شكله، ولكن أراه الله (جلَّ جلاله) البحر في الرؤيا، وألقى في وعيه أو أوحى إليه في داخل الرؤيا أنَّ هذا الذي يراه هو البحر. وهكذا، يستيقظ الأعمى وقد رأى البحر في الرؤيا، وأدرك أنَّ هذا الذي رآه في منامه هو البحر، دون حاجة لأن يكون قد رآه من قبل في اليقظة.
والله (تعالى) أعلم.

جمال حسين – باحث ومحاضر ومدرب في علم تفسير الرؤى

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s