هل صحيح أنَّ الأذان قد شُرِع في الإسلام عن طريق الرؤيا؟ وكيف ذلك؟

نعم، شُرِعَ الأذان عن طريق رؤيا رآها الصحابيُّ عبد الله بن زيد (رضي الله عنه)، وأقرَّها النبيُّ (صلَّى الله عليه وسلَّم).
والقصَّة هي أنَّ النبيَّ (صلَّى الله عليه وسلَّم) كان مشغولًا بكيفيـَّة جمع المسلمين للصلاة، فاقترح بعضهم عليه (صلَّى الله عليه وسلَّم) أن ينصبوا راية لإعلان الصلاة، فلم يعجب ذلك النبيَّ (صلَّى الله عليه وسلَّم)، فاقترحوا النفخ في البوق، فلم يُعجب ذلك النبيَّ (صلَّى الله عليه وسلَّم)؛ لأنَّ اليهود يستخدموه، فاقترحوا دقَّ الناقوس، فلم يُعجب ذلك النبيَّ (صلَّى الله عليه وسلَّم)؛ لأنَّ النصارى يستخدموه.
فخرج عبد الله بن زيد (رضي الله عنه) من عند النبيِّ (صلَّى الله عليه وسلَّم) وهو مهموم بهذه المسألة التي اهتمَّ بها النبيُّ (صلَّى الله عليه وسلَّم)، حتَّى إذا ما بدأ عبد الله بن زيد (رضي الله عنه) في النوم، رأى في منامه الأذان، فذهب إلى النبيِّ (صلَّى الله عليه وسلَّم)، فأخبره بما رأى، وكان عُمر بن الخطَّاب (رضي الله عنه) قد رأى الرؤيا نفسها أيضًا، فأمر النبيُّ (صلَّى الله عليه وسلَّم) بلالًا (رضي الله عنه) أن يُنفِّذ ما يخبره به عبد الله بن زيد (رضي الله عنه)، فأذَّن بلال.

جاء في الحديث الشريف عن أبي عُميرِ بن أنس قال: «اهتمَّ النبيُّ (صلَّى الله عليه وسلَّم) للصلاة، كيف يجمع الناس لها؟»، فقيل له: «انصب راية عند حضور الصلاة؟ فإذا رأوها آذن بعضهم بعضًا»، فلم يعجبه ذلك، قال: «فذُكِرَ له القَنْع (يعني الشَّبُّور، وقال زياد: شَبُّور اليهود)، فلم يعجبه ذلك»، وقال: «هو من أمر اليهود»، قال: «فذُكِر له الناقوس»، فقال: «هو من أمر النصارى»، فانصرف عبد الله بن زيد بن عبد ربِّه وهو مهتمٌّ لِهَمِّ رسول الله (صلَّى الله عليه وسلَّم)، فأُرِيَ الأذان في منامه، قال: «فغدا على رسول الله (صلَّى الله عليه وسلَّم)، فأخبَرَه»، فقال: «يا رسول الله إنِّي لَبَينَ نائمٍ ويَقظَان، إذ أتاني آتٍ فأرانيَ الأذان»، قال: «وكان عمر بن الخطَّاب قد رآه قبل ذلك، فَكَتَمَهُ عشرين يومًا»، قال: «ثم أخبر النبيَّ (صلَّى الله عليه وسلَّم)»، فقال له: «ما منعك أن تُخبِرَني؟»، فقال: «سبقني عبد الله بن زيد، فاستحييت»، فقال رسول الله (صلَّى الله عليه وسلَّم): «يا بلال! قُم، فانظر ما يأمُرُك به عبد الله بن زيد، فافعَلْه»، قال: «فأذَّن بلال» (حديث حسن – رواه أبو داود).

جمال حسين – باحث ومحاضر ومدرب في علم تفسير الرؤى

One thought on “هل صحيح أنَّ الأذان قد شُرِع في الإسلام عن طريق الرؤيا؟ وكيف ذلك؟

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s