كيف يتمُّ تفسير الرؤى بثقافات وعادات وقوانين المجتمعات والشعوب؟

لثقافات الشعوب، وعاداتها، وقوانينها صلة كبيرة بتفسير رموز الرؤى، وذلك لأنَّ دلالات الأشياء قد تختلف كثيرًا من شعب إلى آخر بحسب ما يحكم كلَّ شعب من عادات، وقوانين، وأفكار، وتصوُّرات للدين وللحياة.
ويمكن تفسير الرؤى باستخدام هذه القاعدة بربط رمز الرؤيا بما يمثله من معنى في ثقافة الرائي. ولنأخذ على تطبيق هذه القاعدة أمثلة:
مثال 1: الكلب في بعض البلاد رمز سيِّء يدلُّ على الذلِّ والإهانة والدونيَّة، بينما هو في بلاد أخرى حيوان مُكرَّم محبوب من الناس. وبالتالي فقد يدلُّ الكلب في رؤيا أهل هذه البلاد أو تلك على المعاني المرتبطة به في ثقافتهم. وقد تختلف دلالة الكلب في الرؤيا من شعب لآخر بناء على هذا الاختلاف في النظرة له.
مثال 2: العملات العالمية هي رمز في بلادها للعملة الوطنيَّة، والتي يسهل الحصول عليها، بينما يطلقون عليها في بعض البلاد الفقيرة «العملة الصعبة»، أي التي يصعب الحصول عليها. فيُحتمل أن تدلَّ هذه العملات في المنام عند أهلها ومواطني بلادها على معانٍ تختلف عمَّا قد تدلُّ عليه من معانٍ عند أبناء الدول الفقيرة. فقد تدلُّ لهؤلاء على اليُسر، بينما قد تدلُّ لأولئك على العُسر. وقد تدلُّ لهؤلاء على معنى الوطنيَّة والقوميَّة، بينما قد تدلُّ لغيرهم على معنى الغُربة. وقد تدلُّ لهؤلاء على معنى المُعتاد والمألوف، بينما قد تدلُّ لأولئك على معنى غير المُعتاد وغير المألوف.  
مثال 3: قيادة السيارة للمرأة ممنوعة قانونًا في بعض البلاد، بينما هي غير ممنوعة في غيرها. وبالتالي فقد تدلُّ رؤيا قيادة السيارة للمرأة في البلاد الممنوعة على معانٍ تختلف عن معانيها عند مواطني البلاد الأخرى. فقد تدلُّ مثلًا هذه الرؤيا للمرأة في هذه البلاد على ارتكاب مخالفة، أو الدخول في مخاطرة، أو مشكلة مع الدولة، أو تحقيق أمر صعب، بينما قد لا تدلُّ عند أهل البلاد الأخرى على مثل هذه المعانى.
مثال 4: يرتبط الرقم 13 عند بعض الشعوب غير المسلمة بالشرِّ والتشاؤم، بينما لا يوجد ذلك عند المسلمين (بفضل الله تعالى). وبالتالي فإنَّ هذا الرقم قد يدلُّ على الشرِّ في رؤى من يرتبط عندهم بهذا المعنى، بينما قد لا يدلُّ على ذلك عند غيرهم.
مثال5: يعتقد بعض الناس في مصر جهلًا – وخصوصًا في الأوساط الشعبيَّة – أنَّ الرقم خمسة يدفع عنهم أذى الحسد (وفي هذا الاعتقاد مخالفة شرعيَّة، فضلًا عن المخالفة العقليَّة). ومع ذلك، فقد يدلُّ هذا الرقم في رؤاهم على نجاة من الحسد.
مثال 6: يحتفل غالبية الناس في مصر بالطفل المولود بعد سبعة أيام في حفل يُطلقون عليه اسم «السُّبوع»، وهي عادة لا أصل لها شرعًا. ومع ذلك، فقد يدلُّ الرقم سبعة في رؤاهم على المولود أو الإنجاب.
مثال 7: المرأة في الدول غير الإسلاميَّة قد تسير في الشارع كاشفة لجسدها دون أن يسبِّب لها ذلك مشكلة، وذلك عكس بعض البلاد الإسلاميَّة التي قد يتسبَّب حدوث ذلك فيها في مشكلة كبيرة وفضيحة واسعة. وبالتالي فرؤيا المرأة لنفسها في المنام كاشفة لجسدها في الشارع في دولة إسلاميَّة قد يدلُّ على معاني المشاكل والفضائح، بينما يُحتمل ألَّا يدلُّ على هذه المعاني إذا رأت نفسها في المنام تفعل ذلك في دولة غير إسلاميَّة.
مثال 8: يبدأ الأسبوع في بعض الدول بيوم السبت وينتهي بيوم الجمعة، بينما يبدأ في دول أخرى بيوم الإثنين وينتهي بيوم الأحد. وبالتالي فقد يدلُّ يوم السبت مثلًا في رؤيا هؤلاء على البداية الأولى لشيء ما، بينما قد يدلُّ يوم الإثنين لأولئك على نفس المعنى. وقد يدلُّ يوم الجمعة لهؤلاء على معنى النهاية، بينما قد يدلُّ يوم الأحد لأولئك على نفس المعنى.
والله (تعالى) أعلم.

جمال حسين – باحث ومحاضر ومدرب في علم تفسير الرؤى

One thought on “كيف يتمُّ تفسير الرؤى بثقافات وعادات وقوانين المجتمعات والشعوب؟

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s