هل يمكن أن يتلقَّى المسلم العلم الشرعيَّ عن طريق الرؤى؟

نعم يمكن أن يتلقَّى المسلم علمًا شرعيًّا من خلال الرؤى، ولكن بضوابط وشروط، وهي:
1. لا يجوز للمسلم أن يضيف أو ينتقص من الدِّين، أو أن يُعدِّل فيه، أو أن يقوم بتنفيذ أيِّ أمر لا أصل له في القرآن الكريم أو السُّنَّة النبويَّة الشريفة من خلال الرؤيا مهما كانت صادقة، فقد اكتمل الإسلام بوفاة النبيِّ (صلَّى الله عليه وسلَّم)، فلا تجوز الزيادة فيه، ولا الانتقاص منه، ولا التعديل فيه، يقول الله (تعالى): ﴿الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا﴾ (المائدة:3)، وكذلك يقول النبيُّ (صلَّى الله عليه وسلَّم): «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه، فهو ردٌّ» (مُتَّفق عليه).
2. يجوز للمسلم أن يتلقَّى من العلوم الشرعيَّة في الرؤيا ما يمكنه أن يتلقَّاه من غيرها في اليقظة، أي أن يتعلَّم من خلال الرؤيا أشياء معلومة من الشرع أصلًا، وليست مبتدعة.
ومن أمثلة ذلك: ما رأيته أنا في المنام عندما كنت في بداية تعلُّمي للفقه محتارًا في تحديد أيِّ المذاهب الفقهيَّة أتعلَّم، فدعوت الله (تعالى) أن يبيِّن لي ذلك في رؤيا، فنمت، فرأيت نفسي أقول: «أنا حنبليٌّ، أنا حنبليٌّ»، فبدأت أقرأ عن المذهب الحنبليِّ، فعرفت من الكتب أنَّه أقرب المذاهب إلى السُّنَّة النبويَّة الشريفة.
وهكذا، تعلَّمت في الرؤيا شيئًا عن الشرع يمكن أن يتعلَّمه المسلم في اليقظة من العلماء والكتب.
ومن أمثلة ذلك أيضًا: ما رأيته في المنام في الأيَّام الأولى من التزامي الشرعيِّ عندما كنت أفكِّر في الحكمة التي شرع الله (تعالى) من أجلها شيئًا من الأحكام الخاصَّة بالمرأة، فنمت، فرأيت أُمًّا ومعها ابنتها ترتدي لباس المدرسة، وتحمل فوق ظهرها حقيبة، وكانت الأمُّ تضع طعامًا للإفطار محفوظًا في ورق فضِّيٍّ في حقيبة الفتاة، وتقول: «إنَّه من الأفضل (أو الأضمن) أن أصنع إفطار ابنتي بنفسي من أن تشتري طعامًا من الخارج (يعني لأنَّ نظافته غير مضمونة)». 
فكان تفسير هذه الرؤيا هو الجواب الشافي لي في هذه المسألة التي كنت أفكِّر فيها. فأمَّا الأُمُّ فهي الإسلام؛ لأنَّه الدين الأمُّ بين الديانات، وأمَّا البنت التي تلتزم بزيِّ المدرسة فهي المرأة المسلمة الملتزمة، وأما الحقيبة الدراسيَّة، فهي عقل البنت الذي هو مستودع أفكارها ومبادئها، وأمَّا طعام الإفطار الذي وضعته لها الأمُّ في الحقيبة، فهو أحكام الإسلام، وهي تتَّفق مع فطرة الإنسان التي فطره الله (تعالى) عليها، وأمَّا الكلام الذي قالته الأمُّ، فهو إشارة إلى أنَّ ما جاء به الإسلام من أحكام للمرأة هو أفضل وأطهر ممَّا سواه.
ومن أمثلة ذلك أيضًا ما رأيته أنا في المنام في وقت كنت أبحث عن تفسير جيِّد للقرآن الكريم، وكنت محتارًا من كثرتها أيُّها أختار. فرأيت في منامي – حسبما أتذكَّر – ورقة مكتوبًا عليها في البداية «تفسير ابن كثير»، ثم «تفسير الطبريِّ»، فتصوَّرت أنَّ هذه الرؤيا فيها إجابة على ما كنت فيه من حيرة بين التفاسير.
ولا يخفى على أحد أنَّ هذه المعلومة من الممكن أن يعرفها أيُّ إنسان بدون أن يرى فيها رؤيا.

3. لا يجوز للمسلم أن يتلقَّى في المنام علمًا شرعيًّا لا يمكن التحقُّق منه أو الوصول إليه في اليقظة.
ومن أمثلة ذلك: محاولة البعض من خلال رؤى المنام تصحيح الأحاديث النبويَّة التي ضعَّفها علماء الحديث، أو كما يدَّعي بعض المسلمين أنَّهم قد رأوا النبيَّ (صلَّى الله عليه وسلَّم) في المنام يخبرهم بصحَّة حديث معيَّن، في حين حكم عليه علماء الحديث بالضعف، فيتَّخذ أصحاب هذه الرؤى من رؤاهم حُجَّة ودليلًا لتصحيح الأحاديث الضعيفة.
ونؤكِّد هنا على أنَّه لا يجوز أن تؤخذ من الرؤى علوم أو أحكام شرعيَّة جديدة أو ليس لها أيُّ أصل شرعيٍّ؛ لأنَّ هذه الأمور لا تؤخذ إلَّا بناء على الدليل الشرعيِّ الصحيح الثابت، ولا تُعدُّ الرؤيا دليلًا من بين هذه الأدلَّة، بل لا تعدو الرؤيا في أغلب الأحيان كونها حالة شخصيَّة – إن صحَّ هذا التعبير -، لا يمكن أن يُضمَن صدقها من كذبها، ولا أن يُضمَن صدق رائيها من كذبه.
4. يجوز للمسلم أن يتلقَّى من العلوم الشرعيَّة في المنام ما يمكن أن يُتَوَصَّل إليه في هذه العلوم بالاجتهاد ووفقًا للأصول العلميَّة الشرعيَّة.
ومن أمثلة ذلك: بعض المسائل الشرعيَّة الاجتهاديَّة التي يبحث فيها العلماء، فتأتي الرؤى لتلفت انتباههم إلى شيء لم يلاحظوه فيها، أو قد توجِّههم الرؤى إلى شيء يفيدهم في بحثهم.
وبصفة عامَّة، فعلى المسلم إذا رأى رؤيا، وشَعَر أنَّ فيها معلومة غريبة ذات علاقة بالشرع أن يسأل الثقات من أهل العلم الشرعيِّ عن هذه المعلومة حتَّى يفتوه بالصواب فيها.
والله (تعالى) أعلم.

جمال حسين – باحث ومحاضر ومدرب في علم تفسير الرؤى

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s