ما هو الدليل من السنة النبوية الشريفة على أهمية معرفة مفسر الرؤيا بأحوال الرائي قبل تفسير الرؤيا؟

الدليل على ذلك هو حديث:

كشَف رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم السِّترَ . ورأسُه مَعصوبٌ في مَرَضِه الذي مات فيه . فقال اللهم ! هل بلَّغتُ؟ ثلاثَ مراتٍ إنه لم يَبقَ من مُبَشِّراتِ النُّبُوَّةِ إلا الرُّؤيا . يَراها العبدُ الصالحُ أو تُرَى له.
(رواه مسلم)
وفي رواية الترمذي (يراها المؤمن أو ترى له)

● لو كانت معرفة أحوال الرائي غير مهمة في تفسير الرؤيا لما قال النبي صلى الله عليه وسلم : يراها العبد الصالح أو المؤمن بالتحديد، ولكان قد قال: يراها أي إنسان كان. وبالتالي يجب على مفسر الرؤى من حيث المبدأ معرفة أحوال الرائي قبل تفسير رؤياه.

والله تعالى أعلم

جمال حسين – باحث ومحاضر ومدرب في علم تفسير الرؤى

One thought on “ما هو الدليل من السنة النبوية الشريفة على أهمية معرفة مفسر الرؤيا بأحوال الرائي قبل تفسير الرؤيا؟

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s