هل صحيح أن قول الله: {وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ} دليل على أن تفسير الرؤى موهبة فقط وليس علما يتعلمه المسلم؟ أم لا؟

مدونة تفسير الأحلام

الموهبة في أي علم من العلوم لا تعمل في فراغ، بل هي استعداد شخصي يهبه الله للإنسان للقيام بعمل معين أو لتلعم علم ما. فالموهبة العلمية تعني حسن استخدام قواعد العلم والبراعة في التطبيق. وبالتالي لا توجد موهبة في العلم بدون وجود العلم نفسه، ولا يوجد علم بدون قواعد وأصول بحيث نستطيع من خلالها التمييز بين العالم والجاهل.

وقول الله تعالى ليوسف عليه السلام: {كَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ} ليس دليلا على أن علم تفسير الرؤى هو مجرد موهبة وليس علما يمكن أن يعلمه أحد لأحد كما يزعم بعض الجاهلين. فقوله تعالى: {يجتبيك ربك}، أي يختارك ويصطفيك لنبوته. أما {ويعلمك من تأويل الأحاديث}فهو تعبير الرؤيا (تفسير الرؤى) كما جاء في تفسير بن كثير.

فقد وردت في السنة النبوية الشريفة أدلة قاطعة تفيد بأن تفسير الرؤى علم. وأنه علم له قواعد. وأنه يجوز تعليمه وتدريس قواعده للمسلم.

وأنا أسأل من يستشهدون بالآية الكريمة السابقة: عندما يقول الله…

View original post 73 more words

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s