هل يُعدُّ تفسير الرؤى من الفتوى الشرعية؟ أم أنَّ الفتوى شيء آخر مختلف عن ذلك؟

مدونة تفسير الأحلام

قال  بعض العلماء في بيان أهمِّيَّة وخطورة تفسير الرؤى أنـَّه يُعدُّ من الفتوى استنادًا إلى قول الله (تعالى): ﴿يَا أَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِن كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ﴾ (يوسف: 43).
ولتوضيح هذه المسألة، يمكن القول بأنَّ هناك نوعين أساسيَّين من الفتوى.
الأول: هو الفتوى في أمور الدين. ويختصُّ هذا النوع من الفتوى بإعلام المسلمين بما خفى عليهم من مراد الله (عزَّ وجلَّ) منهم. وهذا عمل لا يقوم به إلَّا المتخصِّصون من عُلماء الدين والمفتين الشرعيِّين.
والثاني: هو الفتوى في أمور المعيشة. ويختصُّ هذا النوع من الفتوى بإعلام الناس بما خفى عليهم من أمور دنياهم. وهذا عمل يقوم به عُلماء الدنيا، كلٌ في مجاله، فالطبُّ، والهندسة، واللُّغات، والصنائع، وغيرها كلُّها مجالات للفتوى.
أمَّا الفتوى الخاصَّة بالرؤى، فالظاهر أنـَّها نوع ثالث مستقلٌّ بذاته من الفتوى غير هذين النوعين، فلا هي فتوى شرعيَّة خالصة بالمعنى المعروف، ولا هي فتوى خالصة في أمور المعيشة، ولكن هو عمل له خصوصيَّة شديدة، وفتوى قد تجمع بين…

View original post 106 more words

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s