ما هو الدليل من السنة النبوية الشريفة على أهمية معرفة مفسر الرؤيا بأحوال الرائي قبل تفسير الرؤيا؟

مدونة تفسير الأحلام

الدليل على ذلك هو حديث:

كشَف رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم السِّترَ . ورأسُه مَعصوبٌ في مَرَضِه الذي مات فيه . فقال اللهم ! هل بلَّغتُ؟ ثلاثَ مراتٍ إنه لم يَبقَ من مُبَشِّراتِ النُّبُوَّةِ إلا الرُّؤيا . يَراها العبدُ الصالحُ أو تُرَى له.
(رواه مسلم)
وفي رواية الترمذي (يراها المؤمن أو ترى له)

● لو كانت معرفة أحوال الرائي غير مهمة في تفسير الرؤيا لما قال النبي صلى الله عليه وسلم : يراها العبد الصالح أو المؤمن بالتحديد، ولكان قد قال: يراها أي إنسان كان. وبالتالي يجب على مفسر الرؤى من حيث المبدأ معرفة أحوال الرائي قبل تفسير رؤياه.

والله تعالى أعلم

جمال حسين – باحث ومحاضر ومدرب في علم تفسير الرؤى

View original post

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s