ما معنى أنَّ الرؤيا الصالحة جزء من أجزاء الـنُّـبُوَّة؟

مدونة تفسير الأحلام

هذا وصف اختصَّ به النبيُّ (صلَّى الله عليه وسلَّم) الرؤيا الصالحة – أو الصادقة – التي يراها المسلمون الصالحون، والتي تبشِّرهم بالخير في أمور دنياهم وآخرتهم.
ومعنى كونها جزءًا من أجزاء النبوَّة أنـَّها تقوم بدور من الأدوار التي كان يقوم بها الأنبياء مع المؤمنين الصالحين في أقوامهم، وهو تبشيرهم بالخير في أمور دنياهم وآخرتهم.


تفصيلات وأدلة

اجتهد العلماء في تفسير معنى ما جاء في الحديث الشريف من أنَّ الرؤيا الصالحة جزء من أجزاء النبوَّة، فقالوا في ذلك كلامًا كثيرًا، ولكنَّ الظاهر أنَّ احتمالين فقط هما الأقرب إلى الصواب في تفسير هذه المسألة، وهما:
الأول: أنَّ الرؤيا الصالحة جزء من النبوَّة؛ لأنَّ الله (سبحانه وتعالى) يخبر الإنسان فيها بأمور غيبـيَّـة، فهي نوع من أنواع الوحي الشبيه بوحي الله (عزَّ وجلَّ) للأنبياء، وإن كانت الرؤيا الصالحة تختلف عن الوحي النبويِّ في أمور، من ضمنها أنَّ اليقين في صدقها أو صحَّة تفسيرها غير مؤكَّد، عكس وحي الأنبياء الذي لا يتطرَّق إليه الشكُّ مطلقًا.

View original post 562 more words

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s